إصلاح القلوب / د.عمرو خالد .. Day#28

اصلاح

هل فقدت الصلة و الروحانية بعباداتك ؟ .. هل  تشعر بأن قلبك يحتاج للإصلاح ؟

هذا الكتاب هو وصفة روحانية بسيطة  تجدد لك روحك وحواسك .. و تعطيك المعاني الدافعة التي تقويك على العبادة

تناول عمرو خالد عبادات القلب في سبعة أبواب .. كـ إخلاص و توبة وَ توكل .. وحب الله تعالى للعبد و حب العبد لله تعالى .. ،

بسرده اللطيف ولغته المحببة و استشهاده بالآيات والأحاديث وقصص التابعين ..

هو من الكتب التي تقرأ أكثر من مرة  ، بعد قرائتك له .. ستلاحظ أن فعل المعصية أصبح أصعب على نفسك .

،

تقييمي له : ٥/٥

متوفر في جرير والمكتبات الأخرى .. بسعر : ١٣ ريال

 

Advertisements

المهمة غير المستحيلة ، ملكوت الواقع / د.أحمد خيري العمري .. Day#21

ملكوت

أهمية الصلاة ، ضرورة أدائها ،كيفية الخشوع فيها، عقوبة تاركها، شروط صحتها، أركانها ، واجباتها ، سننها ومستحباتها..

عناوين تناولها علماء الفقه وأصوله وعلماء الحديث والتفسير على مر السنوات والأعوام .. أطلّت علينا هذه العناوين في كتب المدرسة وفي العديد من الكتب التي أقبلنا على تعلمها بهدف أداء فرض منوط في أعناقنا على اعتبار طلب العلم فريضة على كل مسلم ومسلمة…

أما هذه السلسلة فوقفة مختلفة مع فريضة الصلاة وقفة جديدة في مضمونها وأفكارها..  تناول فيها الكاتب هذا الركن الأساسي من أركان الإسلام بوصفه المعوّل والدرع والبوصلة والرادار لحياتنا… بوصفه المعادلة التي من شأنها أن تعيد النظام إلى عالمنا…

إنها الصلاة مفتاح النهضة التي أرادها الله تعالى لخير أمة أخرجت للناس… الصلاة تلك الوصفة السحرية التي من شأنها أن تعيد التوازن إلى حياتنا أفراداً ومجتمعات…. والتي من شأنها أن تقوِّم اعوجاجنا وتهذب نفوسنا وتشيع السكينة والطمأنينة في جوارحنا.. إنها الصلاة مفتاح العمل ومبعث الهمة وسلاح الإرادة ومعراج النفس إلى عالم القوة

سلسلة “كيمياء الصلاة” خمسة عناوين تتلاقى فيها تفاصيل دقيقة تتعلق بهذه الفريضة العظيمة لتتفاعل مع بعضها في تفاعلات كيميائية نفسية وفكرية من شأنها أن تبني نفوسنا على نحو يجعلها مؤهلة لأن تكون نواة لنهضة نرتقبها ونحلم بها…

1/ المهمة غير المستحيلة: الصلاة بوصفها أداة لإعادة بناء العالم.


مع هذا العنوان الضخم يدخل الكاتب عوالم أفكارنا فيناقشنا، ويأخذ بأيدينا نحو برٍّ لم تطأه أقدامنا من قبل ..

يناقشنا في فكرة طالما جالت في خفايا نفوسنا: لماذا نصلي؟

إنه إبحار عميق لاستخراج الدوافع الكامنة وراء أدائنا للصلاة، تلك الدوافع التي تأصَّلت فينا حتى حولت صلاتنا إلى عادة بدل العبادة،

ثم يمضي الكاتب مبيناً أن نتائج الصلاة تكون خارج أوقاتها الخمسة… ثم يتحدث عن الطبيعة البشرية وحاجة البشر منذ بدء الخليقة إلى شعائر وطقوس يلتزمون بها..  ودور الصلاة في النماء الإنساني وارتباط إقامة الصلاة بالنهوض أو النهضة،

وكيف أن الصلاة فرضت من أجل أن تغيرنا لنعيد كتابة التاريخ، ونعيد صياغة العالم بعد أن نعيد صياغة أنفسنا، وكيف تكون الصلاة ذلك الجسر بين الفكر والسلوك، وكيف يكون النموذج الأعلى للخشوع عندما تمدنا الصلاة بالطاقة لنرتقي بالواقع ونغير العالم….

إقرأ المزيد «

صحيح قصص القرآن / حامد البسيوني .. Day#10

https://i1.wp.com/mod.eqla3.com//files/10/eqla3_1289941058.jpg

إن نظرة المسلم إلى قصص السابقين المعروض في القرآن تجعله قوي الصلة بأسلافه من المؤمنين الذين أسلموا لله وعملوا له، وما الحاضر إلا ابن شرعي للماضي، و ما الإسلام إلا آخر مراحل التعمير، والرسالة التي اكتمل فيها رشد البشرية فكانت جديرة بالنظر والاعتبار في السابقين وقصصهم، والقرآن حينما يعرض للقصص السابقة فإنه يعرض لحياة صالحة لأناس صالحيم ملؤها الإيمان والإخلاص، فيجب الاتصال بها، بل والتأسي والاقتداء.

 

لايوجد أجمل ولا أكثر فائدة من قصص القرآن و حِكَم الخالق سبحانه فيها،

هذا المجلد قضى وقتاً طويلاً على رف المكتبة، أهداه لي أبي .. وقتها لم يكن لدي اهتمام بقرائتة بزعم أني تشبعت من القصص في المدرسة ومواد التفسير
الأستاذ حامد أحمد الطاهر البسيوني ، بذل جهداً كبيرا في هذا الكتاب لنقل أصح القصص وأضمنها سنداً مازجاً إياها بالفوائد الفقهية ، وبيان الافتراءات والاسرائيليات المدعاة حولها ، و ذِكر أسماء الرواة الوضاعين والغير ثقات ..

بعضٌ  من القصص كانت لدي معلومات ركيكة حولها .. وعتبت على بعض معلماتي هداهن الله ،، كان يروون لنا بعض جوانب من القصة واكتشفت للتو أنها غير صحيحة وبلا سند .
السرد ممتع وجذاب .. لاتشعر بالملل وأنت تقرأ .. و أعتقد أنه من المهم وجوده في مكتباتنا.;)

:

عدد صفحاته ٥٣٩  ،، تقييمي له : ٥/٥

متوفر في جرير بسعر ١٥ ريال ..
،

أبشركم .. الحمدلله .. رجعت من السفر قبل كم ساعة Icon30

الحسنة و السيئة / شيخ الإسلام ابن تيمية Day#2

https://i2.wp.com/mod.eqla3.com//files/10/eqla3_1289248995.jpg

يدور كتاب “الحسنة والسيئة” حول تفسير وتحليل قول الله تعالى:

مَا أَصَابَكَ مِنْ حَسَنَةٍ فَمِنَ اللَّهِ وَمَا أَصَابَكَ مِنْ سَيِّئَةٍ فَمِنْ نَفْسِكَ [النساء:79]

ويحاول ابن تيمية رحمه الله أن يكشف النقاب عن بعض ماتضمنته الآية الكريمة من الحكم العظيمة والفوائد الكثيرة.ويقوم بتعريف الحسنة والسيئة وبيان الفروق بينهما.

حيث يعرض الموضوع في موضوعية كاملة. و يرد على الشبهات بما جاء في الكتاب والسنة مسترشداً بما قاله السلف الصالح و ما نص عليه العقل السليم.

إقرأ المزيد «

فنّ الذكر والدُعاء عند خاتَِم الأنبياء / محمد الغزالي

غير أني انبهرت وتاهت مني نفسي، وأنا بين يدي النبيّ الخاتِم محمّد بنِ عبدِ الله صلى الله عليه وسلم ،

وهو يدعو ويدعو.

لقد شعرتُ بأنّي أمام فنٍّ في الدعاء، ذاهبٍ في الطول والعرضِ، لم يؤثر مثله عن المصطفين الأخيار، على امتداد الأدهار.

لا يخطر ببال أحدكم أن الكتاب مجرد نصائح عن الذكر وفضل الذكر مما اعتدنا سماعه وقرائته ، بل مايحتويه أعمق بكثير

أعمق لدرجة أن تشعر بقشعريرة تسري بجسدك حباً و خضوعاً وخشية ..  القلب الغافل سيصحو من سباته مسبحاً خاشعاً لخالقه سبحانه ،مصلّياً مسلماً على نبيه الحبيب .

هل في تاريخ القارات الخمس بشرٌ أحبّ الله تبارك وتعالى بأحرّ من هذه العواطف؟

هل في تاريخ القارات الخمس عابدٌ ضرع إلى الله بأخلص من هذه العبارات؟

إنّنا نقول لمن يستغربون اتباعنا لمحمّد صلى الله عليه وسلم : هاتوا لنا بشراً مثله، له بالله أزكى من هذه العلاقة، ونحن نتبعه.

إنّنا نحنُ الذين نرثي لمن جهل محمّداً صلى الله عليه وسلم أو عاداه، ونستغرب العمى الذي حجبهم عنه.

أسلوب محمد الغزالي قريب من القلب وكأنه يخاطبك ، يحكي لك عن ما وجد من الفن عند نبيّنا العابد المتضرع لله ، الخاشع له في كل حين ..

و للكلام الإنساني درجة حرارةٍ معينة، يموت دونها فلا يترك أثراً، ولايبلغ هدفاً، وعندما يذكر محمد -صلى الله عليه وسلم- ربه عز وجل راغباً أو راهباً، يشتدُ النّبض في الكلماتِ المنسابة، وتحتد العاطفة في المشاعر الحارة، فلايملك قارئٌ أو سامع إلا أن يخشع ويستكين لله ربّ العالمين

إقرأ المزيد «

في إشراقة آية / أ.د. عبدالكريم بكّار

https://i0.wp.com/mod.eqla3.com//files/8/eqla3_1283646621.jpg

يقول الدكتور عبد الكريم بكار في مقدمة كتابه :

لاأستطيع أن أقول إن ماكتبته في هذا الكتاب هو من قبيل التفسير أو الشرح لبعض آيات الذكر الحكيم ،

وإنما هو نوع من الانغماس في ضيائه ونوع من الحوم حول حماه المصون “.،

٣٤ مقالة ناقش فيها الأستاذ ٣٤ آية و توسع في جوانبها ،، أعجبني انتقائه للآيات المؤثرة وعميقة المعنى ،

إقتباسات أعجبتني :

فما يُظن نقصاً في بعض الأشياء يتحول إلى ضرب من ضروب الكمال إذا مانظرنا إليه على أنه جزء من كل ، وعنصر في تركيب أشمل.

النصر الخاص يسبق النصر العام، وأن الأمة المنتصرة على أعدائها هي أمة حققت نصراً داخلياً أولاً، وحقق كثير من أفرادها نصراً خاصاً على صعيده الشخصي قبل كل ذلك.

تعني الآبائية أيضاً إحالة العادات والأخلاق إلى إطار مرجعي لامنطقي ومتحجر، سيحكم الناس في حالات اجتماعهم ، ويتيح لهم الانطلاق الحر في خلواتهم.

الانغلاق على مواريث بالية لابد أن يعقبه انفلات غير متزن يطيح بصالح الموروثات وطالحها.

إقرأ المزيد «