قوانين النهضة..القواعد الإستراتيجية في الصراع والتدافع الحضاري /د.جاسم سلطان .. Day#24

قوانين نهضة

الكتاب الثاني من سلسلة أدوات القادة ،

بعد مرحلة الصحوة تأتي اليقظة .. وهذا حال أمتنا المرتقب -بإذن الله- ، فمرحلة اليقظة ليست ارتجالية بل تعتمد على أدق قوانين البحث العلمي والإعداد الجيّد لها

وحتى نستطيع دخول هذه المرحلة المرتقبة يجب أن نتعرف على سنن الله في كونه وعلى القواعد التي تحكم عملية النهوض في أي مجتمع من المجتمعات.

وقد وجهنا المولى عز وجل إلى أن للكون قوانين ثابته ، فقال تعالى ” فَلَنْ تَجِدَ لِسُنَّتِ اللَّهِ تَبْدِيلًا وَلَنْ تَجِدَ لِسُنَّتِ اللَّهِ تَحْوِيلًا ” [فاطر: 43]

ففي الكون والنفس والسنن الإجتماعية الكثير من القوانين الثابتة من أعرض عنها فقد ألغى عقله وأضر بنفسه.

،

قوانين النهضة :

١- الفكرة المركزية ( لكل نهضة فكرة مركزية وفكرة محفزة ).

٢- المكنة النفسية..القوة الدافعة ( لاتغيير إلا إذا حدث تغيير إيجابي في عالم المشاعر).

٣-التغير الذاتي ( لاتغيير إلا إذا حدث تغيير إيجابي في عالم السلوك).

٤- اختيار الشرائح (تحتاج أي نهضة لشريحة بدء و شريحة تغيير وشريحة بناء).

٥- القوة والخصوبة (إن قوة الأمم ونهضاها إنما تقاس بخصوبتها في إنتاج الرجال الذين تتوافر فيهم شرائط الرجولة الصحيحة).

٦- المؤشرات الحساسة ( لكل نهضة موفقة مؤشرات نجاح حساسة تبشر بإمكانية تحقيقها في الواقع).

٧- التدافع ” ولولا دفع الله الناس بعضهم ببعضٍ لفسدت الأرض” البقرة:٢٥١ .

٨- الفرصة (الأحداث العظيمة يصنعها اقتناص الفرص).

٩- التداول ” وتلك الأيام نداولها بين النّاس” آل عمران:١٤٠

١٠- الدعائم السبعة للنهضة ( روح مشبعة بالأمل، اعتزاز شديد بالذات، العلم الغزير، قوة واستعداد، منظومة قيمية صالحة، مال واقتصاد، أسس النظم ).

،

إن القوانين التي تحكم عمليات التحول الاجتماعي كثيرة ، ذكر منها المؤلف عدداً يسيراً ليوقد شعلة لعلها تضئ الطريق للطامحين نحو التغيير وعشاق القمم من قادة وطلاب نهضة.

،

أكبر خطأ ارتكبته أني قرأت هذا الكتاب قبل قراءة الكتاب الأول “ من الصحوة إلى اليقظة ” بفترة طويـــــلة قرابة السنة .. 😐 أصبحت المعلومات مشتتة في ذهني

لذا سأعيد قرائته .

ليس لدي تقييم للسبب الذي ذكرته :# ، سعر الكتاب في جرير ١٥ ريال

لحسن الحظ وجدت نسختي في أحد المكتبات الصغيرة بسعر ٦ ريال 😛 ..

Advertisements

من الصحوة إلى اليقظة.. إستراتيجية الإدراك للحراك / د.جاسم سلطان .. Day#23

من الصحوة

لكل من يسعى للتغيير في مجتمعه و نهضة أمته ، يجب عليه قراءة هذه السلسلة ..

تتناول السلسلة بشكل عام فلسفة النهضة و قوانيها ،مشروع النهضة من حيث وسائله وأهدافه ومراحله .

تأتي أهمية فهم النهضة وتنظيم المعلومات حولها بسبب أن الأفراد والعاملين في هذا المشروع يتلقون المعلومات من مصادر مختلفة لاتحكمهم قواعد .. وهذا أدى إلى التناقض في الأفكار .. واضطراب القاعدة الفكرية في الساحة الإسلامية مما أدى إلى خلل في الجانب التنفيذي.

،

جائت فصول الكتاب على ستة مشاهد : العلم قبل القول والعمل ، البواعث الكبرى للنهضة الإسلامية ، قضية التخلف ، أهمية دراسة التاريخ ، أهمية رفع الواقع ، دلائل النهضة الأربعة.

وفيها بالتفصيل :

  • شرح بعض المصطلحات التي ينبغي الإحاطة بها لأي عامل للنهضة لتنظيم خارطته الذهنية وتحديد طبيعة المرحلة التي تمر بها أمتنا في طريقها نحو النهوض.
  • وضع حركة النهضة في سياقها التاريخي.
  • تحديد إطار لفهم مراحل التحول الحضاري، ومن ثم تحديد إطار لفهم المرحلة الحالية.
  • تحديد نموذج وطريقة تفكير القائد المطلوب.
  • تحديد احتياجات صانع القرار العامل للنهضة.
  • توضيح أهمية دراسة التاريخ للقائد.
  • تحديد صورة الإسلام الذي يجب استدعاؤها وتَمَثُّل العاملين للنهضة بها.
  • تحديد التحديات التي يواجهها المشروع.
  • الإجابة على السؤال الهام: من أين يبدأ الإصلاح؟
  • توضيح دور ثقافة الأرقام ولغة الإحصاء في مشروع النهضة.
  • هدم جدران الإحباط بمعاول الأمل.

إقرأ المزيد «

المهمة غير المستحيلة ، ملكوت الواقع / د.أحمد خيري العمري .. Day#21

ملكوت

أهمية الصلاة ، ضرورة أدائها ،كيفية الخشوع فيها، عقوبة تاركها، شروط صحتها، أركانها ، واجباتها ، سننها ومستحباتها..

عناوين تناولها علماء الفقه وأصوله وعلماء الحديث والتفسير على مر السنوات والأعوام .. أطلّت علينا هذه العناوين في كتب المدرسة وفي العديد من الكتب التي أقبلنا على تعلمها بهدف أداء فرض منوط في أعناقنا على اعتبار طلب العلم فريضة على كل مسلم ومسلمة…

أما هذه السلسلة فوقفة مختلفة مع فريضة الصلاة وقفة جديدة في مضمونها وأفكارها..  تناول فيها الكاتب هذا الركن الأساسي من أركان الإسلام بوصفه المعوّل والدرع والبوصلة والرادار لحياتنا… بوصفه المعادلة التي من شأنها أن تعيد النظام إلى عالمنا…

إنها الصلاة مفتاح النهضة التي أرادها الله تعالى لخير أمة أخرجت للناس… الصلاة تلك الوصفة السحرية التي من شأنها أن تعيد التوازن إلى حياتنا أفراداً ومجتمعات…. والتي من شأنها أن تقوِّم اعوجاجنا وتهذب نفوسنا وتشيع السكينة والطمأنينة في جوارحنا.. إنها الصلاة مفتاح العمل ومبعث الهمة وسلاح الإرادة ومعراج النفس إلى عالم القوة

سلسلة “كيمياء الصلاة” خمسة عناوين تتلاقى فيها تفاصيل دقيقة تتعلق بهذه الفريضة العظيمة لتتفاعل مع بعضها في تفاعلات كيميائية نفسية وفكرية من شأنها أن تبني نفوسنا على نحو يجعلها مؤهلة لأن تكون نواة لنهضة نرتقبها ونحلم بها…

1/ المهمة غير المستحيلة: الصلاة بوصفها أداة لإعادة بناء العالم.


مع هذا العنوان الضخم يدخل الكاتب عوالم أفكارنا فيناقشنا، ويأخذ بأيدينا نحو برٍّ لم تطأه أقدامنا من قبل ..

يناقشنا في فكرة طالما جالت في خفايا نفوسنا: لماذا نصلي؟

إنه إبحار عميق لاستخراج الدوافع الكامنة وراء أدائنا للصلاة، تلك الدوافع التي تأصَّلت فينا حتى حولت صلاتنا إلى عادة بدل العبادة،

ثم يمضي الكاتب مبيناً أن نتائج الصلاة تكون خارج أوقاتها الخمسة… ثم يتحدث عن الطبيعة البشرية وحاجة البشر منذ بدء الخليقة إلى شعائر وطقوس يلتزمون بها..  ودور الصلاة في النماء الإنساني وارتباط إقامة الصلاة بالنهوض أو النهضة،

وكيف أن الصلاة فرضت من أجل أن تغيرنا لنعيد كتابة التاريخ، ونعيد صياغة العالم بعد أن نعيد صياغة أنفسنا، وكيف تكون الصلاة ذلك الجسر بين الفكر والسلوك، وكيف يكون النموذج الأعلى للخشوع عندما تمدنا الصلاة بالطاقة لنرتقي بالواقع ونغير العالم….

إقرأ المزيد «

كيف يكون قلبك دليلك ؟ / د.فوزية الدريع ..Day#19

قلبك دليلك

الحياة بحر .. كل إنسان فيها بحّار .. وكل بحّار يحتاج بوصلة

وقلبك هو البوصلة القادرة على توصيلك إلى الأرض المنشودة.


( قلبي حاس ) .. عبارة ترددها أمهاتنا و جداتنا ..  صوتٌ من الداخل يخبرك بالإقدام أو النفور .. ينقل لك خبراً بأمرٍ سيحدث

الحدس كما يقول Osho.. هو أبعد من الذكاء ولكنه ليس ذكاء .. لأنه يخترق الذكاء

العقل قد يرفض إحساس القلب لأننا منذ زمن طويل اعتمدنا على عقلنا ونسينا مسألة مهمة هي فطرة الإيمان .. لكن الاعتماد على إحساس القلب هو مايجعلك تعرف عمق إيمانك من عدم إيمانك .

نحن في هذا الزمن المعقد في حاجة ماسة لإحساس القلب لأنه يعني الإيمان الحقيقي. لقد تعبنا من اعتمادنا على المنطق والتحليل والعلم فقط. يجب أن نؤمن بأن هناك أموراً لايفسرها الذكاء والعلم ولكنها تحصل وموجودة.

،

قلبك صديقك ،

حينما يخبرك قلبك بشئ لا تتجاهله.. كلنا ..كلنا على الإطلاق أخبرنا قلبنا شيئاً وكان محقاً بذلك. كلنا عرفنا بعض الأمور من دون أن ندري لماذا نعرفها، كلنا وصلنا إحساس ما بشأن أمر ما من قلبنا.

،

هل عندك حدس ؟ ماهي فوائد حدسك ؟ كيف تنميه و تقويه ؟ مالذي يجعل حدسك يتعطل ؟

كلها أجابت عليها الـ د.فوزية بفلسفة بسيطة رائعة ..، قبل عدة سنوات تعرفت على صديقة تحمل حدساً قوياً لدرجة أنها تتنبأ بأن قريبتها فلانة حدث لها مكروه .. و بعد ساعات تأتيها الإجابه .. بأن فلانة في المستشفى ! و توالت الأحداث عدة مرات وفي كل مرة تصيب..

سألتها كيف توصلتِ لهذا الحدس ؟ تجيبني بأن قلب المؤمن دليله .. وهذه فطرتها

بعد عشرتنا سويةً أصبحت أنافسها على قوة إحساسي  ، بينما هي فقدت جزءاً منها .. كانت تضحك وتقول سرقتِ مني حدسي .. 😀

الحدس هبة من الله لنا جميعاً .. تستطيع إستثمارها في حياتك .. فقط قوّ صلتك بذاتك واستمع  لهذا الصوت الداخلي .. سيخبرك بأكثر مما يحدثك به عقلك . 😉

،

لم أعطِ الكتاب حقه في تطبيق التمارين والتركيز بالقراءة ..سأعيد قرائته بإذن الله

تقييمي للكتاب ٥/٥ .. سعره ٣٠ ريال

.. من دار منشورات الجمل في معرض الكتاب .

سؤال في الحب (2-3) / د.فوزية الدريع Day#5

نكمل اليوم الجزئين ٢ و ٣ من كتاب سؤال في الحب لـ د.فوزية الدريع ..

الكتاب الثاني

١- أنواع الحب.

ماهو الحب من أول نظرة ؟

يسمى الحب من أول نظرة لأن شعللة الحب تحدث من أول تناظر ولقاء، يصاب صاحبه بهاجس نحو الشخص الذي انجذب إليه ويدرك أنه تحت سطوة تفكير شديدة.

إحدى مشاكل هذا النوع من الحب هي الرؤية المثالية غير الواقعية للمحبوب وخطورة إتخاذ خطوة أساسية-مثل الارتباط- بناء على هذا التصوير غير الواقعي.

.، احتوى الفصل إجابات عن هذه الأنواع من الحب : العشرة، العبث، الطائش، الواقعي، الحب الخالي، الرومانسي، الجنوني، الودّ، الجياش، حالة اللاحب..

إقرأ المزيد «

سؤال في الحب (1) / د.فوزية الدريع Day#4

وحدهُ الحب

كان قادراً على خلق إحساس عجز الإجابة النهائية الكاملة بشأنه ومثيراً حيرة العلماء والأدباء والشعراء والفلاسفة.

سؤال في الحب ، كتاب من ثلاثة أجزاء ، حاولت مؤلفته جمع كل التساؤلات المطروحه حول الحب .. ماهيته .. كيفية نشوئه .. وأنواعه ، والكثير من الأسئلة المثيرة للفضول .. والإجابة عليها تضمنت رأيها و رأي الباحثين حول الموضوع .

الكتاب الأول


١- نظريات الحب

إن العلم لايتوانى عن دس أنفه في كل شئ، وللعلم العصري جرأة الإيمان بقدرته على رصد أي إحساس إنساني وللأمانه نقول إن هناك بعض الرصد العلمي لإحساس الحب..

غير أن عاطفة الحب صعب البت التام بها والخروج بنتائج عامة ذلك لأن الإحساس يختلف من إنسان لآخر نتيجة إختلاف الشخصية ونتيجة عمق إحساس الحب في النفس الإنسانية وتداخلاته الكثيرة المتعلقة بالظروف النفسية الخاصة بكل إنسان على حدة.

.، هذا الفصل يستعرض النظريات التي استنتجها المفكرين وفسروا من خلالها مشاعر الحب ..مثل :

إقرأ المزيد «

خوارق اللاشعور – د.علي الوردي




خوارق اللاشعور ، هو أول قراءة لي في كتب الفكر ..كتاب ظلمه الاسم كثيراً

سأنقل لكم من مدونة Saud Omar

مراجعته للكتاب .. فلم أجد قراءة وافية أكثر منه .. 😉

\

يصف الوردي كتاب (خوارق اللاشعور أو أسرار الشخصية الناجحة) بأنه بحث في غوامض العبقرية, والتفوق, والنجاح, وما يسمى عند العامة بـ (الحظ), وأثر الحوافز اللاشعورية فيها في ضوء النظريات العلمية.

الكتاب عبارة عن خمس فصول, وسوف أستعرض بسرعة أفكار كل فصل منها:
إقرأ المزيد «