ماذا حدث للسعوديين ؟ / غسان حامد عمر

 

صورة

اعتراف : جمال الغلاف دفعني لشراء الكتاب 

ماذا حدث للسعوديين ؟” بعد تأثره بكتاب جلال أمين .. ماذا حدث للمصريين ، بدأت فكرة هذا الكتاب تتبلور عند الكاتب غسان في عام ٢٠٠٨ لما شاهده من أوجه الشبه بين حياة السعوديين والمصريين. و في عام ٢٠١١ بعد الربيع العربي، قرر تأجيل إصدار الكتاب وأضافة العديد من الفصول

حاول الكاتب من خلال كتابه أن يصف التغييرات التي مر بها المجتمع السعودي .. ابتداءً من عام ١٩٧٩ حتى عام ٢٠١١م

حكَت الموضوعات عن زمن الصحوة والتشدد، عصر المحرمات، تبعات الحادي عشر، مناخ العائد بلا جهد

( الأسهم و مكائن الخياطة )، السيول وتعرية الفساد .. والعديد من الأحداث الأخرى

كان الكاتب يتحدث بكل شفافية عما مر به المجتمع، ولمست حنقه حينما كتب عن تصرفات الهيئة والتشدد ، وأنا أقرأ كنت أرى التناقض التام في تصرفات مجتمعنا .. في تحريم كل شيء قديماً والإنفتاح حاضراً ..

أقرأ وأشعر بالخجل والأسى على وطني

الكتاب لم يعجبني لسبب واحد .. لأنه أمدني بجرعات سلبية تجاه بلدي ، كان عقلي لايكف عن مقارنة السعودية بمكان إقامتي الحالي في أمريكا

غسان حامد لم يخطئ في الكتابة هو كتب الحقيقة و من الصعب تقبل الحقيقة والواقع

أعجبتني الإقتباسات  من كُتّاب تويتر .. كانت في الصميم

الفصل الأخير من الكتاب يبعث على الأمل والتفاؤل

تقييمي للكتاب ٣ من ٥ ..

الكتاب من جرير بسعر ٣٥ ريال

 

إذا حابين توصلكم تدويناتي الجديدة ع إيميلكم .. اشتركوا بالمدونة 

   

Advertisements

3 أفكار على ”ماذا حدث للسعوديين ؟ / غسان حامد عمر

  1. قرات الكتاب .. توجد فقره مكرره .. محتوى الكتاب شي جميل واعجبني اقتباساته من تويتر الذي لم يعجبني لم ارى او ربما عيب من لم استطع الرابط بين عنوان الموضوع والرساله اللتي يريد ان يوصلها الكاتب اعتقد اول كتاب للكابتن غسان لكن لم اندم علئ شرائه عندنا بخمسين درهم لا اعلم لماذا على كل حال ….شي اخر تذكرته مهم جددا ،، الكاتب كتب عن موضوع وهو وجود بعض العبارات معلقه في المؤسسات مثل الرؤيا الرساله القيم الخ .. لا اعرف لماذا قلل من شانها لكن هذه العبارات تعطي فكره لاي مراجع لاي مؤسسه لكن الموؤسسه الوحيده في السعوديه اللتي لايوجد بها او لاتوجد بها تلك العبارات هيهيئة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر. فانا حينما اريد ان اعلم مالفائده من الهيئه خلال خمس سنين لا اعرف .. مثلا المرور لديهم خطه تخفيض الحوادث المميتيه من نسبة عشرين في المئه الي عشرة وايضا زياده وعي الجمهور الله … الهيئة ماذا …زيادة الفضيله مثلا

  2. اتفق معك حول أن الرسالة التي أراد غسان أن يوصلها للقراء قد لا تصل بالشكل المرجو ..
    وبظني أن الكاتب “الموفق” أراد أن يلقي الضوء على المشكلة ونبشها فقط .. دون وضع اقتراحات للحلول
    وهو يقول بصوت عالي في كل صفحات الكتاب (كنّا كذا) وكنا جميلين وأنيقين ومنفتحين وبنحاف الله .. وكانت نفوسنا مرتاحة وصدورنا واسعة للجميع .. ويغلب الجميع في الغالب (حُسن الظن)
    كل ذلك تغير .. فماذا حدث للسعوديين حتى أصبحوا ماهم عليه الآن؟
    وربما أراد الكاتب أن يضع كل قارىء الحلول من عنده ويبدأ في تطبيقها .. من باب (عرفت فاعمل).

    ورداً على تساؤلك حول تقليل الكاتب من شأن الرؤية والرسالة .. فلعلي أخالفك الرأي .. فـ “غسان” لم يقلل من شأنها بل سلط الضوء على أن الرؤية والرسالة ليست مجرد عبارات تكتب وتعلق بفخر على الجدران دون أن تترجم واقعاً على شكل خدمات .. ودون تطبيقها فعلياً وتبنيها من قبل كل المنتمين للمنشأة قولا وسلوكاً وأخلاقاً.

    وأخيراً أظنك جانبت الصواب ربما من باب التحامل ليس إلا بأن أفردت “هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر” بأنها المؤسسة الوحيدة في السعودية التي لا يوجد بها رؤية ورسالة وأهداف.
    فهناك العديد من المؤسسات الحكومية وغير الحكومية التي ليس لها رؤية ورسالة وأهداف .. والأهم أن الهيئة ليست من بينها
    أي أن الهيئة لديها رؤية ورسالة وأهداف .. وكونك لا تعرفها فذاك يجعلك تراجع نفسك في البحث عن المعلومة.

    ولك مني زهرة ياسمين.

    علي

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s